موقع
أخبار

أول تعليق إسرائيلي على ما بثته (الجزيرة) بشأن تسجيل صوتي لأسير بغزة

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، اليوم الاثنين، إنه “في المحصلة ما بثته قناة (الجزيرة)، هو “تلاعب رخيص من حماس بمشاعر عائلات الأسرى”.

وأضاف وفق ما نقلت إذاعة (الجيش): “نحن نعلم بالضبط ما يحدث في غزة – أوضحنا أنه لن يتم إعادة تأهيل قطاع غزة حتى يتم حل قضية الأسرى والمفقودين – وإسرائيل ملتزمة بذلك”

وعرضت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عبر برنامج (ما خفي أعظم) على قناة الجزيرة الفضائية، مساء الأحد، تسجيلاً صوتياً لأحد أسرى جنود الاحتلال الإسرائيلي المحتجز لديها في قطاع غزة.

وقال الجندي الإسرائيلي خلال التسجيل الصوتي: “”أموت كل يوم من جديد، وآمل أن أكون قريباً في حضن عائلتي”، مضيفا: “آمل أن تكون إسرائيل تعمل على استعادتنا، وأتساءل إن كانت تفرق بين الجنود الأسرى”.

بدوره، كشف مروان عيسى، نائب قائد اركان كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، معلومات جديدة حول صفقة (وفاء الأحرار)، التي تمت بالإفراج عن 1027 اسيرا فلسطينياً، مقابل الافراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي أسرته المقاومة الفلسطينية في عام 2005.

واكد عيسى في لقاء له عبر برنامج (ما خفي أعظم): “إن المقاومة الفلسطينية ستفاجئ العدو والصديق”، لافتا إلى أن معركة (سيف القدس)، مثلت مرحلة فارقة، وسيكون لها ما بعدها.

وقال عيسى، خلال تصريحات له عبر برنامج (ما خفي اعظم) الذي يعرض على قناة (الجزيرة) الفضائية، مساء اليوم الأحد: “سعينا خلال معركة سيف القدس إلى زيادة غلتنا من الجنود الأسرى، وكان ملف الأسرى حاضرا وبقوة”.

وقد عرض البرنامج في إحدى فقراته، لقطات مصورة لأول مرة، حول عملية أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، عام 2005.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق