أخبار

حقّقت شرطة الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الإثنين، مع إمام المسجد الكبير في مدينة اللد بالداخل المحتل، الشيخ يوسف

حقّقت شرطة الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الإثنين، مع إمام المسجد الكبير في مدينة اللد بالداخل المحتل، الشيخ يوسف الباز “63 عامًا”، بزعم تحريضه على العنف و”الإرهاب”.

وقال الباز في تصريحٍ صدر عنه: “ثلاثة محققين أشرفوا على التحقيق معه لنحو أربع ساعات ادّعوا أنّني مارست التحريض ودعوت إلى العنف والإرهاب في خطبة عيد الأضحى المبارك العام الماضي”.

وأوضح أنّ التحريض وفق إدعائهم جاء من خلال قوله في الخطبة:”إنّنا سنضحي بأرواحنا ولن نتخلى عن المسجد الأقصى المبارك”، مُضيفًا: “سألني المحققون ما معنى سنضحي بأرواحنا؟، فأجبتهم إنّ هذا يعني أنّه مهما ظلمتنا المؤسسة الإسرائيلية، ومهما صنعت فينا من ظلم، فلن نتخلى عن قناعاتنا وإيماننا بأن المسجد الأقصى لنا وليس لليهود فيه ذرة تراب”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق