الرئيسية / منوعات / صحة / آثار السمنة على صحة القلب و طرق الوقاية منها

آثار السمنة على صحة القلب و طرق الوقاية منها

يعتبر الحفاظ على وزن صحي حجر الأساس للمحافظة على قلب سليم وهو ركيزة أساسية في السيطرة على ضغط الدم خاصة عند المرضى الذين يعانون من ارتفاع التوتر الشرياني وكما هو مثبت علميا فتخفيف الوزن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، السكتة الدماغية  والسكري وغيرها من الأمراض المرتبطة بالسمنة.

إليكم أثر السمنة على صحة القلب:
* تأثير غير مباشر على صحة القلب من خلال ارتباطها المباشر بارتفاع التوتر الشرياني.
* السمنة عامل محرض لنقص التروية القلبية  نتيجة علاقتها الوثيقة بارتفاع معدلات الكوليسترول السيء في الدم الذي يعتبر من المحرضات الرئيسية للتضيقات الوعائية في الشرايين الإكليلية.
* اعتلال عضلة قلبية المحرض بالبدانة.
* الحالات المعتدلة إلى الشديدة من السمنة المزمنة تنتج زيادة في حجم الدم الكلي والناتج القلبي بسبب النشاط الاستقلابي العالي نتيجة الدهون الزائدة.
* الحمل الزائد على القلب يؤدي بدوره إلى إجهاد العضلة القلبية وتضخم في البطين الأيسر مترافق مع سوء في الوظيفة الانبساطية.
* من أعراضه ضيق النفس المحرض بالجهد.
* في حال الإزمان وعدم العلاج قد تتطور تلك الأعراض إلى أعراض قصور القلب الاحتقاني.

أما طرق الوقاية من السمنة هي :
استخدام مؤشر كتلة الجسم.
هو مقياس لكمية الدهون في الجسم على أساس الطول والوزن.
لحساب مؤشر كتلة الجسم يتم تقسيم قيمة الوزن (بالكيلوغرام) على قيمة الطول تربيع (بالمتر).
القيمة المثالية لمؤشر كتلة الجسم تتراوح بين 18.5 و 24.9 كيلو غرام / متر مربع.

عن nora

نورا أبو سلطان محرر لدى موقع لينس نيوز، حيث تهتم في الأخبار الدولية والمحلية وأخر التطورات في التكنلوجيا. خبرة سنتين في مجال التحرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *