الرئيسية / أخبار / محاولات مستميتة في إيران لطمس الجنس العربي

محاولات مستميتة في إيران لطمس الجنس العربي

كشفت نتائج تحاليل جينية صادمة، استمرت بالظهور منذ أطلق موقع “ناشيونال جيوغرافيك” خريطة التاريخ البشري جينيا، أن غالبية الجنس البشري في إيران هم عرب بنسبة تفوق الـ50%، وذلك عكس ما تروج له إيران من شعارات بشأن “الأمة الفارسية”.

ونشر موقع “ناشيونال جيوغرافيك” أول خريطة للتاريخ البشري في العالم، ضمن مشروع كبير لدراسة، متعددة السنوات تقوم على فحص أصول البشر وجذورهم، ومدى التداخل في الأصول والأعراق البشرية، لتنتهي هذه الدراسة إلى نتائج صادمة على كافة المستويات، وتُظهر حجم التداخل الكبير ودرجة التجانس بين الأمم والشعوب في مختلف أنحاء الكرة الأرضية.

وفي أرقام تفند الإحصائيات التي تعلنها إيران، أكدت الدراسة أن نسبة العرب بين السكان في إيران تصل إلى 56%، فيما تروج إيران أن تلك النسبة لا تتجاوز 2%، بينما ذهبت بعض الإحصاءات إلى أنها 11%.

وفي إيران عرقيات متعددة، تشمل الأكراد والتركمان والبلوش والأرمن والعرب وغيرهم، يتركزون شمال غربي البلاد وفي جنوبها الغربي، وفيما تذهب إحصائيات أن نسبة الفرس 63%، تنفي الدراسات الجينية هذه النسبة، وتشير إلى تفوق الجنس العربي والأجناس الأخرى على التحور الجيني الفارسي.

ورغم محاولات طمس الهوية، تمكن العرب في إيران من الحفاظ على الحد الأدنى من هويتهم العربية، رغم كافة المحاولات المستمرة منذ مطلع القرن الماضي من قبل أنظمة الحكم المتعاقبة لطمس عروبتهم.

عن AMAL

الصحفية أمل أبو سلطان, مدير التحرير بموقع لينس نيوز، حيث تدير قسم التحرير في الموقع. خبرة 4سنوات في مجال التحرير، وإدارة المواقع الإخبارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *