الرئيسية / أخبار / “داعش” يعترف بمسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف سيناء

“داعش” يعترف بمسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف سيناء

صرح تنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم الجمعة، تبنيه هجوما استهدف حاجزا أمنيا بسيناء، شمال شرقي مصر.

وفي حادث سابق الجمعة، أفادت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، مقتل 8 شرطيين بينهم ضابط، بالإضافة إلى 5 مسلحين، نتيجة تبادل لإطلاق النار عقب هجوم طال حاجزًا أمنيا بشمال سيناء.

وأكدت حسابات على “تويتر”، عن وكالة أعماق التابعة للتنظيم، قولها إن “مقاتلي داعش، اعتدوا صباح اليوم بهجومين متزامنين على حاجزين للشرطة داخل مدينة العريش (شمال شرق)”.

ولم يتسن التأكد من صحة ما ورد في البيان، غير أن وزارة الداخلية، قالت في بيان، إن “عددا من العناصر الإرهابية استهدف كمينا أمنيا جنوب العريش، فجر الأربعاء”.

وأشار البيان، الى أنه تم مواجهة تلك العناصر، وجرى تبادل إطلاق النيران معها، ما نتج عنه مقتل خمسة من العناصر الإرهابية , وتقوم بتتبع تحركات الهروب لتلك العناصر الإرهابية الهاربة.

ويذكر أن  العمليات التي يتعرض لها الجيش والشرطة في سيناء قد تراجعت ، ويأتي ذلك تزامنا  مع انطلاق عملية عسكرية متواصلة منذ فبراير/ شباط 2018، بمختلف أنحاء البلاد لاسيما في سيناء، ضد تنظيمات مسلحة أبرزها جماعة “ولاية سيناء”، التي بايعت “داعش” أواخر 2014.

 

عن ملاك بريكة

الصحفية والكاتبة ملاك حلمي بريكة , مساعدة مدير التحرير بموقع لينس نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *