الرئيسية / تكنولوجيا / بعد أزمة “واتساب” ..ما مصير خدمة الرسائل المشفرة ؟

بعد أزمة “واتساب” ..ما مصير خدمة الرسائل المشفرة ؟

تزايدت وتيرة قلق مشتركين “واتساب” بما يتعلق بخصوصيتهم، بعد حادثة التسلل الإلكتروني التي طالت، قبل أيام، تطبيق التراسل الفوري.

ويشار الى ان “واتساب” كان قد دعا المستخدمين، الأسبوع الماضي، الى تحديث التطبيق بتنزيل أحدث نسخة منه، وذلك على خلفية بلاغ أفاد بأن المستخدمين يمكن أن يتعرضوا لبرنامج تجسس خبيث على هواتفهم دون علمهم.

وكانت الأزمة بمثابة فرصة للمهاجمين لوضع برنامج تجسس خبيث على الهواتف، عن طريق الاتصال بالأشخاص المستهدفين باستخدام خاصية الاتصال على “واتساب”.

وبعد هذا الحادث، تزايدت مخاوف المستخدمين فيما يتعلق بأمن بياناتهم ورسائلهم على التطبيق الشهير، الذي يستخدمه أكثر من 1.5 مليار مشترك شهريا.

وفيما يتعلق  بخدمة تشفير الرسائل والمعلومات من البداية إلى النهاية، إذ تم تهيئة النظام بحيث لا تستطيع شركات التكنولوجيا نفسها الوصول إلى محتوى الرسالة.

أفاد موقع “تيك رادار” المتخصص بأخبار التكنولوجيا، إن الميزة تعمل على تشفير كل رسالة أو مكالمة أو مقطع بشكل فريد وبسلاسة.

وأوضح المصدر إن وجود ثغرة أمنية بأي تطبيق يفسر أن كل البيانات ستصبح متاحة ومعرضة للاختراق، مؤكداً: “من الصعب جدا إعطاء ضمانات مؤكدة مفادها أن التطبيق آمن بشكل كامل”.

وفي ذات السياق، صرح خبير أمني في إحدى شركات التكنولوجيا، أن الحفاظ على التطبيقات آمنة يعد “معركة مستمرة”، موضحا: “لو كان هناك حل سحري يقضي بحماية التطبيق بشكل نهائي، فلن تكون هناك الحاجة إلى القيام بتحديثات كل مرة”.

وثمن الخبير ثقة المستخدمين في قدرة الشركات الكبرى والتطبيقات الشهيرة على حل الأزمات الأمنية والسيطرة عليها في فترة قصيرة.

عن ملاك بريكة

الصحفية والكاتبة ملاك حلمي بريكة , مساعدة مدير التحرير بموقع لينس نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *